أنثروبولوجيون في العالم Anthropologists in the world‎‏
عزيزي الزائر الكريم
انت لم تسجل في المنتدى بعد، عليك الضغط على زر التسجيل ادناه لتتمكن من مشاهدة ‏جميع الصور والروابط في المنتدى، والمشاركة معنا.ان امتناعك عن التسجيل يعني ‏حرمانك من مزايا المنتدى الرائعة .‏

رسالة يهوذا - مقتطف من الكتاب المقدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رسالة يهوذا - مقتطف من الكتاب المقدس

مُساهمة من طرف إبراهيم حسن في 20/9/2009, 06:26

رسالة يَهُوذَا

1يَهُوذَا، عَبْدُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، وَأَخُو يَعْقُوبَ، إِلَى الْمَدْعُوِّينَ الْمُقَدَّسِينَ فِي اللهِ الآبِ، وَالْمَحْفُوظِينَ لِيَسُوعَ الْمَسِيحِ: 2لِتَكْثُرْ لَكُمُ الرَّحْمَةُ وَالسَّلاَمُ وَالْمَحَبَّةُ.
3أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، إِذْ كُنْتُ أَصْنَعُ كُلَّ الْجَهْدِ لأَكْتُبَ إِلَيْكُمْ عَنِ الْخَلاَصِ الْمُشْتَرَكِ، اضْطُرِرْتُ أَنْ أَكْتُبَ إِلَيْكُمْ وَاعِظًا أَنْ تَجْتَهِدُوا لأَجْلِ الإِيمَانِ الْمُسَلَّمِ مَرَّةً لِلْقِدِّيسِينَ. 4لأَنَّهُ دَخَلَ خُلْسَةً أُنَاسٌ قَدْ كُتِبُوا مُنْذُ الْقَدِيمِ لِهذِهِ الدَّيْنُونَةِ، فُجَّارٌ، يُحَوِّلُونَ نِعْمَةَ إِلهِنَا إِلَى الدَّعَارَةِ، وَيُنْكِرُونَ السَّيِّدَ الْوَحِيدَ: اللهَ وَرَبَّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحَ.
5فَأُرِيدُ أَنْ أُذَكِّرَكُمْ، وَلَوْ عَلِمْتُمْ هذَا مَرَّةً، أَنَّ الرَّبَّ بَعْدَمَا خَلَّصَ الشَّعْبَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ، أَهْلَكَ أَيْضًا الَّذِينَ لَمْ يُؤْمِنُوا. 6وَالْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ لَمْ يَحْفَظُوا رِيَاسَتَهُمْ، بَلْ تَرَكُوا مَسْكَنَهُمْ حَفِظَهُمْ إِلَى دَيْنُونَةِ الْيَوْمِ الْعَظِيمِ بِقُيُودٍ أَبَدِيَّةٍ تَحْتَ الظَّلاَمِ. 7كَمَا أَنَّ سَدُومَ وَعَمُورَةَ وَالْمُدُنَ الَّتِي حَوْلَهُمَا، إِذْ زَنَتْ عَلَى طَرِيق مِثْلِهِمَا، وَمَضَتْ وَرَاءَ جَسَدٍ آخَرَ، جُعِلَتْ عِبْرَةً مُكَابِدَةً عِقَابَ نَارٍ أَبَدِيَّةٍ. 8وَلكِنْ كَذلِكَ هؤُلاَءِ أَيْضًا، الْمُحْتَلِمُونَ، يُنَجِّسُونَ الْجَسَدَ، وَيَتَهَاوَنُونَ بِالسِّيَادَةِ، وَيَفْتَرُونَ عَلَى ذَوِي الأَمْجَادِ. 9وَأَمَّا مِيخَائِيلُ رَئِيسُ الْمَلاَئِكَةِ، فَلَمَّا خَاصَمَ إِبْلِيسَ مُحَاجًّا عَنْ جَسَدِ مُوسَى، لَمْ يَجْسُرْ أَنْ يُورِدَ حُكْمَ افْتِرَاءٍ، بَلْ قَالَ:«لِيَنْتَهِرْكَ الرَّبُّ!». 10وَلكِنَّ هؤُلاَءِ يَفْتَرُونَ عَلَى مَا لاَ يَعْلَمُونَ. وَأَمَّا مَا يَفْهَمُونَهُ بِالطَّبِيعَةِ، كَالْحَيَوَانَاتِ غَيْرِ النَّاطِقَةِ، فَفِي ذلِكَ يَفْسُدُونَ. 11وَيْلٌ لَهُمْ! لأَنَّهُمْ سَلَكُوا طَرِيقَ قَايِينَ، وَانْصَبُّوا إِلَى ضَلاَلَةِ بَلْعَامَ لأَجْلِ أُجْرَةٍ، وَهَلَكُوا فِي مُشَاجَرَةِ قُورَحَ. 12هؤُلاَءِ صُخُورٌ فِي وَلاَئِمِكُمُ الْمَحَبِّيَّةِ، صَانِعِينَ وَلاَئِمَ مَعًا بِلاَ خَوْفٍ، رَاعِينَ أَنْفُسَهُمْ. غُيُومٌ بِلاَ مَاءٍ تَحْمِلُهَا الرِّيَاحُ. أَشْجَارٌ خَرِيفِيَّةٌ بِلاَ ثَمَرٍ مَيِّتَةٌ مُضَاعَفًا، مُقْتَلَعَةٌ. 13أَمْوَاجُ بَحْرٍ هَائِجَةٌ مُزْبِدَةٌ بِخِزْيِهِمْ. نُجُومٌ تَائِهَةٌ مَحْفُوظٌ لَهَا قَتَامُ الظَّلاَمِ إِلَى الأَبَدِ. 14وَتَنَبَّأَ عَنْ هؤُلاَءِ أَيْضًا أَخْنُوخُ السَّابعُ مِنْ آدَمَ قَائِلاً:«هُوَذَا قَدْ جَاءَ الرَّبُّ فِي رَبَوَاتِ قِدِّيسِيهِ، 15لِيَصْنَعَ دَيْنُونَةً عَلَى الْجَمِيعِ، وَيُعَاقِبَ جَمِيعَ فُجَّارِهِمْ عَلَى جَمِيعِ أَعْمَالِ فُجُورِهِمُِ الَّتِي فَجَرُوا بِهَا، وَعَلَى جَمِيعِ الْكَلِمَاتِ الصَّعْبَةِ الَّتِي تَكَلَّمَ بِهَا عَلَيْهِ خُطَاةٌ فُجَّارٌ». 16هؤُلاَءِ هُمْ مُدَمْدِمُونَ مُتَشَكُّونَ، سَالِكُونَ بِحَسَبِ شَهَوَاتِهِمْ، وَفَمُهُمْ يَتَكَلَّمُ بِعَظَائِمَ، يُحَابُونَ بِالْوُجُوهِ مِنْ أَجْلِ الْمَنْفَعَةِ. 17وَأَمَّا أَنْتُمْ أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ فَاذْكُرُوا الأَقْوَالَ الَّتِي قَالَهَا سَابِقًا رُسُلُ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ. 18فَإِنَّهُمْ قَالُوا لَكُمْ: «إِنَّهُ فِي الزَّمَانِ الأَخِيرِ سَيَكُونُ قَوْمٌ مُسْتَهْزِئُونَ، سَالِكِينَ بِحَسَبِ شَهَوَاتِ فُجُورِهِمْ». 19هؤُلاَءِ هُمُ الْمُعْتَزِلُونَ بِأَنْفُسِهِمْ، نَفْسَانِيُّونَ لاَ رُوحَ لَهُمْ.
20وَأَمَّا أَنْتُمْ أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ فَابْنُوا أَنْفُسَكُمْ عَلَى إِيمَانِكُمُ الأَقْدَسِ، مُصَلِّينَ فِي الرُّوحِ الْقُدُسِ، 21وَاحْفَظُوا أَنْفُسَكُمْ فِي مَحَبَّةِ اللهِ، مُنْتَظِرِينَ رَحْمَةَ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ لِلْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ. 22وَارْحَمُوا الْبَعْضَ مُمَيِّزِينَ، 23وَخَلِّصُوا الْبَعْضَ بِالْخَوْفِ، مُخْتَطِفِينَ مِنَ النَّارِ، مُبْغِضِينَ حَتَّى الثَّوْبَ الْمُدَنَّسَ مِنَ الْجَسَدِ.
24وَالْقَادِرُ أَنْ يَحْفَظَكُمْ غَيْرَ عَاثِرِينَ، وَيُوقِفَكُمْ أَمَامَ مَجْدِهِ بِلاَ عَيْبٍ فِي الابْتِهَاجِ، 25الإِلهُ الْحَكِيمُ الْوَحِيدُ مُخَلِّصُنَا، لَهُ الْمَجْدُ وَالْعَظَمَةُ وَالْقُدْرَةُ وَالسُّلْطَانُ، الآنَ وَإِلَى كُلِّ الدُّهُورِ. آمِينَ.

إبراهيم حسن
المدير العام للموقع
المدير العام للموقع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة يهوذا - مقتطف من الكتاب المقدس

مُساهمة من طرف تقوى الرحمان في 20/9/2009, 06:38

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
جزاك الله كل الخير بأن يرزقك الفردوس ان شاء الله ..على هذا الطرح الطيب والرائع
أردت أن أضيف بعض المعلومات التي عرفتها لتوي بعد أن قرأت مشاركتك هذه

رسالة يهوذا هي أحد أسفار العهد الجديد التي تصنف ضمن رسائل الكاثوليكون التي يعتقد أن كاتبها هو يهوذا تداوس أحد رسل المسيح الإثنا عشر ،يعرَّف الكاتب عن نفسه في مطلعها بهذا الشكل ( يهوذا عبد يسوع المسيح وأخو يعقوب إلى المدعوين المقدسين في الله الآب ، والمحفوظين ليسوع المسيح ) ، بشكل عام يوصف هذا السفر من قبل شرَّاح الكتاب المقدس بأنه رسالة تشجيع للمؤمنين ضد شرور "الفجَّار" الذين تنتظرهم دينونة الله في "اليوم العظيم " . لاقَ هذا السفر استحسان مجموعة من آباء الكنيسة مثل ترتليانوس و أوريجانوس و إيرونيموس ولكن قبوله كأحد أسفار العهد الجديد القانونية تأخر حتى القرن الخامس بالنسبة للكنائس السورية واللاتينية .
أما عن كاتب الرسالة
تختلف الآراء حول حقيقة كاتب هذا السفر ففي العهد الجديد عُرف أكثر من شخص باسم يهوذا :
يهوذا الملقب بلباوس و تداوس و هو من جملة رسل المسيح الإثنا عشر وعرف بأنه أخ يعقوب ، و هناك شكوك حول أن يكون هو كاتب هذا السفر لآن التاريخ المقدر لكتابة الرسالة هو لاحق لتاريخ مقتل هذا الرسول .
يهوذا أخو يسوع أو أحد أقرباءه والذي كان له أيضا أخ أسمه يعقوب الذي يعتقد أنه من رأس مجمع الرسل ولكن احتمال أن يكون هو الكاتب ضعيف بعض الشئ لأنه من شبه المؤكد أن النسخة الأصلية للرسالة كتبت باللغة اليونانية اللغة التي كان يهوذا هذا يجهلها على الأغلب ، مع ذلك يميل الكثير من الباحثين المسيحيين التقليديين إلى أنه صاحب هذه الرسالة .
يهوذا الإسخريوطي ، ليس هو الكاتب بشكل قاطع بالنسبة للتقليد المسيحي لأنه بحسب رواية الأناجيل كان قد ارتد عن المسيح وانتحر فهو إذا لم يكن حيا في وقت تشكل الجماعات المسيحية الأولى لكي يبعث لهم بالرسائل والتوجيهات كما أنه كات قد مات بوقت طويل لتاريخ كتابة الرسالة .
يهوذا الدمشقي وهو المذكور في سفر أعمال الرسل حيث كان شاول مقيما عنده عند وصوله إلى دمشق بعد أن ظهر له المسيح في الطريق بحسب رواية السفر ، وهذه الرجل مجهول ولايعرف عنه شيئا غير الوارد سابقا .
يهوذا برسابا وهو أحد الرجلين الذين أُرسلا مع بولس وبرنابا بتكليف من مجمع أورشليم إلى أنطاكية لإعلان موقف الكنيسة من المؤمنين ذو الخلفية غير اليهودية ، ولانعرف الكثير عن هذا الرجل أيضا.
ويطرح دارسوا العهد الجديد والتاريخ المسيحي احتمالات مختلفة حول حقيقة شخصية الكاتب ، فالبعض يعتقد بأنه أحد تلاميذ الرسول يهوذا الذي اعتنق المسيحية على يدي هذا الأخير وهو يهودي ذو خلفية هيلينية لذلك كان من الطبيعي أن يكتب الرسالة باللغة اليونانية التي يتقنها وينسبها إلى معلمه الذي أعتنق المسيحية بفضله ، كما أنه أشبع نص الرسالة بإشارات من العهد القديم حتى أنه استشهد بنبوة لأخنوخ موجودة ضمن مجموعة من الأسفار اليهودية غير القانونية . ويذهب آخرون إلى أن الكاتب هو من مسيحي الجيل الثاني أو الثالث من رجالات الديانة المسيحية .

تقوى الرحمان
عضو متألق
عضو متألق


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة يهوذا - مقتطف من الكتاب المقدس

مُساهمة من طرف إبراهيم حسن في 20/9/2009, 23:59

شكرا ايتها الرااااااائعة على التوضيح القيم والمهم


جزيتِ خيرا

إبراهيم حسن
المدير العام للموقع
المدير العام للموقع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى