أنثروبولوجيون في العالم Anthropologists in the world‎‏
عزيزي الزائر الكريم
انت لم تسجل في المنتدى بعد، عليك الضغط على زر التسجيل ادناه لتتمكن من مشاهدة ‏جميع الصور والروابط في المنتدى، والمشاركة معنا.ان امتناعك عن التسجيل يعني ‏حرمانك من مزايا المنتدى الرائعة .‏

التفاعــل و التكامــل الاجتماعــي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التفاعــل و التكامــل الاجتماعــي

مُساهمة من طرف إبراهيم حسن في 27/12/2009, 00:09

عذراء جمعة- جريدة الصباح

يعد التفاعل الاجتماعي مفهوما اساسيا وستراتيجيا في علم النفس الاجتماعي واهم عناصر العلاقات الاجتماعية، وينظر البعض الى الجماعة على انها وحدة شخصيات متفاعلة.




ويتضمن التفاعل الاجتماعي نوعين من التوقع”او مجموعة من توقعات “ من جانب كل من المشتركين فيه، فالطفل حين يبكي يتوقع ان يستجيب افراد الاسرة خاصة امه لبكائه، كذلك يتضمن التفاعل الاجتماعي ادراك الدور الاجتماعي وسلوك الفرد في ضوء المعايير الاجتماعية التي تحدد دوره الاجتماعي وادوار الاخرين.
ومن اشكال التفاعل الاجتماعي التعاون والتنافس والتوافق والصراع، ويتضمن التفاعل الاجتماعي التفاعل او التأثير المتبادل لسلوك الافراد والجماعات الذي يتم عادة عن طريق الاتصال الذي يتضمن بدروه العديد من الرموز وهناك علاقة بين اهداف الجماعة وما يتطلبه تحقيق تلك الاهداف من تفاعل اجتماعي ييسر وصول الجماعة الى تحقيق اهدافها فحينما يتقابل عدد من الافراد وجها لوجه في جماعة يبدأ الاتصال والتفاعل بين هؤلاء الافراد ويتم عن طريق اللغة والرموز والاشارات وتلون الثقافة التي يعيش فيها الفرد والجماعة نمط التفاعل الاجتماعي ولهذا تكون اكثر دقة لو وضعنا في حسابنا مفهوم التفاعل الاجتماعي الثقافي. والتفاعل الاجتماعي بصورة عامة هو العملية التي يرتبط بها اعضاء الجماعة بعضهم مع بعض عمليا وواقعيا وفي الحاجات والرغبات والوسائل والغايات والمعارف ام التفاعل الاجتماعي اجرائيا هو ما يحدث عندما يتصل فرد او اكثر”وليس بالضرورة اتصالا ماديا “ ويحدث نتيجة لذلك تعديل السلوك.
ومن اهم مظاهر التفاعل الاجتماعي كما يراه علماء النفس الاجتماعي تقييم الذات والاخرين واعادة التقييم والتقويم المستمر، وان التأثير في التفاعل الاجتماعي يتوقف على شخصية الفرد ومكانته الاجتماعية.
والشبكة الاجتماعية للفرد تتكون من الاشخاص الذين له معهم اتصال ورابطة اجتماعية وبينه وبينهم تفاعل اجتماعي، وتشير نظريات التفاعل الاجتماعي الى اهمية الحب والمودة والتعاطف والوفاق في عملية التفاعل الاجتماعي وهذا يعني ضرورة المشاركة في القيم والميول والاتجاهات والاهتمامات وان الفرد يميل الى الانجذاب الى اولئك الذين لديهم اتجاهات تماثل اتجاهاته ويؤكد ديوي وهمبر عن التفاعل الاجتماعي في اطار مرجعي يضم الفرد والبيئة وموضوع التفاعل وان التفسير البسيط للسلوك الاجتماعي للفرد يكون صعبا بالنسبة لتداخل هذه النواحي المختلفة.
واستنتج مظفر شريف من خلال تجاربه انه عندما يتفاعل اعضاء الجماعة قاصدين تحقيق هدف مشترك فانه مع الوقت يبرز بناء الجماعة، ينظم الاعضاء في مراكز وادوار تحددها معايير تحكم السلوك الاجتماعي وتكون اساس الاتجاهات الاجتماعية نحو الموضوعات والاشخاص ويحدث تفاعل اجتماعي بين جماعتين او اكثر يلونه التنافس وتسوده المواقف المحبطة وتنمو اتجاهات سالبة نحو بعضها البعض، ووجد ايضا عندما تكون الجماعات حتى وان كان بينها توتر ويتم بينها تفاعل اجتماعي نحو هدف مشترك لا يمكن تحقيقه بجهد جماعة واحدة فان الجماعات تميل الى التعاون ويقل من خلال هذا التفاعل ما بينها من صراعات واتجاهات سالبة.
وقد اجرى العالم ميلر واخرون بحثا عن قوة العقاب والثواب في التفاعل الاجتماعي والمعروف ان العقاب والثواب يعتبران شكلين رئيسين من اشكال الضبط الاجتماعي فلكي يؤثر فرد على الاخرين يجب ان يعتمد على قدرته على اثابتهم على صوابهم او عقابهم على خطأهم لذا فان احد ابعاد القوة الاجتماعية وقوة القدرة على اثابة او عقاب من نؤثر فيهم، واهم ما وجده الباحثون في دراستهم هو عدم فعالية قوة العقاب في التفاعل الاجتماعي وان زيادة القدرة على اثابة الاخرين لها اثر اكبر على سلوكهم بدرجة واضحة عن زيادة القدرة على عقابهم ومن تفسيرات هذا ان الثواب يشجع الاستجابات المحببة للثواب ويعزز السلوك المطلوب بينما العقاب يكف الاستجابات المسببة للعقاب فقط.
ومن اهم نظريات التفاعل الاجتماعي هي نظرية بيلز والتي قسم فيها بيلز مراحل التفاعل الاجتماعي الى :
- التعرف : اي الوصول الى تعريف مشترك للموقف ويشمل طلب المعلومات والتعليمات والتكرار والايضاح والتأكيد ماهي المشلكة لماذا يجتمعون وما هي الاشياء المتوقعة منهم.
اعطاء التعليمات والمعلومات والاعادة والتوضيح والتأكيد على تحديد المشكلة.
- التقييم: اي تحديد نظام مشترك نقيم في ضوئه الحلول المختلفة ويشمل ذلك:
طلب الرأي والتقييم والتحليل والتعبير عن المشاعر والرغبات”ماشعورهم نحو المشكلة، هل المشكلة مهمة، هل يمكن عمل شيء تجاهها، هل عمل هذا او ذاك.. الخ “.
- ابداء الرأي والتقييم والتحليل والتعبير عن المشاعر والرغبات.
- الضبط: اي محاولات الافراد للتأثير بعضهم في البعض الاخر ويشمل: طلب الاقتراحات والتوجيه والطرق الممكنة للعمل والحل”ماذا يعملون بالضبط “.
تقديم الاقتراحات والتوجيهات التي تساعد على الوصول الى الحل”ما يعتقد انه لازم، ما يجب عمله..الخ “.
- اتخاذ القرارات: اي الوصول الى قرار نهائي ويشمل ذلك: عدم الموافقة والرفض والتمسك بالشكليات وعدم المساعدة. الموافقة واظهار القبول والفهم والطاعة.
- ضبط التوتر: اي علاج التوترات التي تنشأ في الجماعة ويشمل ذلك اظهار التوتر، والانسحاب من ميدان المناقشة وتخفيف التوتر وادخال السرور والمرح.
- التكامل : اي صيانة تكامل الجماعة ويشمل ذلك، اظهار التفكك والعدوان والانتقاص من قدر الاخرين وتأكيد الذات او الدفاع عنها، واظهار التماسك ورفع مكانة الاخرين وتقديم العون والمساعدة والمكافأة. في حين قسم بيلز انماط التفاعل الاجتماعي الى:
1. التفاعل الاجتماعي المحايد: الاسئلة:
ويميزه الاسئلة الاستفهامية وطلب المعلومات وطلب الاقتراحات والاراء ويضم هذا النمط حوالي 7% من السلوك.
2. التفاعل الاجتماعي المحايد: الاجابات: وتميزه المحاولات المتعددة للاجابة- اجابات - اعطاء الرأي وتقديم الايضاحات والتفسيرات ويضم هذا النمط حوالي 56% من السلوك.
3. التفاعل الاجتماعي الانفعالي: السلبي: وتميزه الاستجابات السلبية والتعبيرات الدالة على عدم الموافقة والدالة على التوتر والتفكك والانسحاب ويضم هذا النمط حوالي 12% من السلوك.
4. التفاعل الاجتماعي الانفعالي: الايجابي: ويميزه الاستجابات الايجابية وتقديم المساعدة وتشجيع الافراد الاخرين وادخال روح المرح ليقضي على التوتر وهؤلاء يميلون الى الموافقة مع الافراد الاخرين وابداء وتوطيد التماسك ويدخل في هذا النمط حوالي 25% من السلوك.
ونجد بيلز اهتم بفئات اربع من المتغيرات وهي الشخصيات المتميزة لاعفاء الجماعة والخصائص المشتركة بين اعضاء الجماعة وتنظيم الجماعة والاحداث التي تنشأ عن طبيعة المشكلة والتي تتغير بتفاعل افراد الجماعة.
ويرى بيلز لكي يتحقق هذا النموذج في تحليل عملية التفاعل الاجتماعي فمن الضروري تحقيق شروط معينة في الجماعة وفي المشكلة وهي:
- ان يكون الافراد اسوياء.
- ان يكون الافراد راشدين.
- ان يكون الافراد على مستوى معقول من التعليم.
- ان يكون هناك مشكلة محددة تطلب تصميما ووضع خطة واتخاذ قرار.
- ان يكون هناك بعض التقارب بين المراكز المختلفة في الجماعة.
- ان تكون المشكلة قابلة للحل في خلال فترة المناقشة.
ويورد جلي بعض الاسئلة التي يمكن في ضوئها تقييم التفاعل الاجتماعي:
- الى اي حد يسمع مناخ الجماعة بحرية الكلام.
* هل الجو غير رسمي وغير جامد.
* هل يشارك كل عضو في التفاعل.
* هل يستجيب الاعضاء لاشتراك الاعضاء الاخرين في المناقشات بطريقة تشجعهم على الاستمرار في الماقشة.
* هل الظروف المحيطة مشجعة على التحمس للكلام والمناقشة.
* هل يبدو الاعضاء متحمسين بالنسبة لموضوع المناقشة والمشكلة التي يدور حولها التفاعل ويرون ان المشكلة مجدية.
- الى اي حد يعتبر الاعضاء مؤتلفين.
* هل يعتبرون اصدقاء.
* هل يتمتعون بالحديث الى بعضهم البعض.
* هل يبتسم الاعضاء بين الحين والحين عندما يتناقشون.
* الى اي حد تعمل الجماعة كوحدة متماسكة.
* هل هناك مساعدة متبادلة بين الاعضاء.
* هل تسود روح الجماعة على المخالفين وتغلب على الفردية.
* هل يعتمد الاعضاء بعضهم على بعض للمساندة.
* هل يهتم الاعضاء لجذب المخالفين ودمجهم في قلب الجماعة.
*هل يبدو اعضاء الجماعة متعاونين اكثر منهم متنافسين.
- الى اي حد يسود التفاعل الاجتماعي السليم.
* هل يوجه الاتصال الى الجماعة ككل.
* هل يسهم الاعضاء اسهاما كبيرا ومفردا في التفاعل الاجتماعي.
* هل الاعضاء مستمعون جيدون.
وأورد بعض الاسئلة التي بدورها تقيم اشتراك الفرد في التفاعل الاجتماعي:
* هل لديه اتجاهات تعاونية؟.
* هل ينظر الى المشكلة بطريقة موضوعية.
* هل يتعاون كجزء من الجماعة.
* هل يناقش بحماس.
* هل يتفاعل مع الاعضاء الاخرين بطريقة موضوعية.
- هل يشترك ويسهم اسهاما بناء في المناقشة؟
*هل لديه معلومات كافية.
* هل يجيب اكثر مما يسأل.
* هل يفكر تفكيرا منطقيا.
* هل هو واثق في مناقشاته.
* هل يعطي معلومات عندما يطلب منه ذلك.
* هل هو متيقظ ومنتبه طوال الوقت.
- هل لغته في المناقشة واضحة.
* هل كلامه واضح ودقيق.
* هل كلامه منصب في الموضوع.
* هل كلامه منصب للاخرين.
- هل يساعد قائد الجماعة؟
* هل يعلم من اجل تماسك الجماعة.
* هل يمتنع عن التدخل في اختصاصات القائد.
- هل يراعي اخلاقيات التفاعل الاجتماعي؟
* هل يمتنع عن التحريف والتضليل.
* هل يتكلم ويفكر باعتدال.
* هل يمتنع عن توجيه دفة النقاش حسب اغراضه الشخصية.
التكامل الاجتماعي
هو عملية التآزر والتغاير الدينامي الارتقائي بين الوظائف الحيوية والنفسية والاجتماعية في سبيل الابقاء على وحدة الكل”سواء كان ضد هذا الكل فردا او جماعة “. ويتضمن التكامل الاجتماعي استمرار التفاعل الاجتماعي والتآزر السلوكي بين اعضاء الجماعة بعضهم وبعض وبين الجماعة والجماعات الاخرى ويتضمن التضامن الاجتماعي والمدونة والتنظيم والسلطة والاتصال والاتقاء والابتكار وهو بذلك عنصر اساسي من عناصر البقاء.
ودراسة التكامل الاجتماعي تحاول بحث الخلافات القائمة بين اعضاء الجماعة وبين الجماعات المختلفة في المجتمع وتبحث في الوقت نفسه عن العناصر والاهداف المشتركة.
مظاهر التكامل الاجتماعي
الطابع الاجتماعي للشخصية:
وهو دليل على ان وراءه عملية اجتماعية واحدة في اساسها تطبع شخصية الاجزاء عن طريق عملية التنشئة والتطبيع الاجتماعي بطابع الشخصية الاجتماعية فمثلا الشخصية التهورية والشخصية الفهلوية.
الرأي العام
ـ وهو صوت الجماهير والتعبير عن اجتماع كلمة الجماعة ومظهر من مظاهر الوحدة الاجتماعية ونتيجة من نتائجها وهو يظهر الجذور العميقة للتكامل الاجتماعي.
مظاهر اخرى:
ـ وهناك مظاهر اخرى للتكامل الاجتماعي منها: العادات والتقاليد والقيم والمعايير الاجتماعية والفنون الشعبية وحتى الصراع الاجتماعي.
أبعاد التكامل الاجتماعي
درس فلدمان التكامل الاجتماعي من خلال ابعاده الثلاثة وهي:
التكامل الوظيفي: وهو النشاط المنتظم المتخصص الذي يحقق متطلبات الجماعة من حيث تحقيق اهدافها وتنظيم العلاقات الداخلية فيها والعلاقات الخارجية بينها وبين الجماعات الاخرى.
التكامل التفاعلي: وهو التكامل بين الاشخاص من حيث التأثير والتأثر وعلاقات الحب المتبادل وكل ما يدل على تماسكهم.
التكامل المعياري: وهو التكامل فما يتعلق بالمعايير الاجتماعية او القواعد السلوكية المرتضاة التي تضبط سلوك الافراد في الجماعة.
ووجد الباجث ان التكامل كان اقوى في جماعات البنات عنه في جماعات البنين خاصة فيما يتعلق بالتكامل المعياري والتكامل التفاعلي ووجد ان التكامل يتأثر الى حد ما بعوامل مثل التكوين الجنسي للجماعة وحجمها والوسط الاجتماعي الذي توجد فيه.ـ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* مستل من الرابط التالي:
http://www.alsabaah.com/paper.php?source=akbar&mlf=interpage&sid=37536

إبراهيم حسن
المدير العام للموقع
المدير العام للموقع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التفاعــل و التكامــل الاجتماعــي

مُساهمة من طرف إبراهيم حسن في 28/12/2009, 06:01

بحث عن التفاعل الاجتماعي - كامل :

http://dc03.arabsh.com/files/1/6uvkteocl3tbao/tafail.doc

إبراهيم حسن
المدير العام للموقع
المدير العام للموقع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى