أنثروبولوجيون في العالم Anthropologists in the world‎‏
عزيزي الزائر الكريم
انت لم تسجل في المنتدى بعد، عليك الضغط على زر التسجيل ادناه لتتمكن من مشاهدة ‏جميع الصور والروابط في المنتدى، والمشاركة معنا.ان امتناعك عن التسجيل يعني ‏حرمانك من مزايا المنتدى الرائعة .‏

تكوين الشخصية المتميزة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تكوين الشخصية المتميزة

مُساهمة من طرف إبراهيم حسن في 13/1/2009, 04:29

تكوين الشخصية المتميزة

الشخصية في أي إنسان تتكون من عقليته ونفسيته فإن أتحدت العقلية مع النفسية تكونت شخصية واضحة ومميزة للانسان ...

أما إن إفترقت العقلية عن النفسية اصبحت لدى هذا الانسان شخصية متذبذبة ومهزوزة ...

الناس يستعملون عقولهم في فهم الاشياء وإدراكها والحكم عليها وهم اما سيقتنعون بما عقلوه او يرفضونه وبعد ان يقبلوا او يرفضوا يأتي دور النفس في الاقبال على الشيء او رفضه

مثلا : المسلم بطبيعة الحال يعلم عقلا ان لحم الخنزير حرام ولكنه يعلم ايضا انه اذا اكل من هذا اللحم فسوف يشبع ويسد جوعته هنا يأتي دور ( النفس ) فهو ان ربط نفسيته مع عقليته فبالتأكيد سوف يحجم عن اكل هذا اللحم ...

اما ان كان قد فصل عقليته عن نفسيته فلن يجد غضاضة في ان يأكل لحم الخنزير وسيقول هو لحم كباقي انواع اللحوم

من هنا يتضح ان ربط الانسان عقليته مع نفسيته توجد لديه شخصية واضحة مفهومة فنحن عندما نقول بأننا نحمل عقليات اسلامية مثلا فيجب علينا هنا ان نفكر ، ونحل ، المشاكل ، ونبدي الاراء ، ونعترض ، وننقاش ، على اساس الاسلام ويكون الاسلام هو وجهه نظرنا ومن خلاله نحكم على الاشياء ونحللها وتطمئن نفوسنا على ان هذه هي العقلية الصحيحة وبذلك يتكون لدينا شخصية متميزة مع وجهه نظر خاصة للاحداث على الكرة الارضية ...

وهذا الكلام ينطبق ايضا على كل العقليات الاخرى فمن يقول انه يحمل عقلية شيوعية او راسمالية ....إلخ فعليه ان يقتنع بكل ماهو موجود في تلك العقليتين وتطمئن نفسه لما يحملاه من مفاهيم وافكار

ولكن ما نلاحظه اليوم وفي مجتمعاتنا خاصة ان المسلمين يحملون عقليات اسلامية ولكن نفسياتهم في وديان اخرى فهم يخلطون بين العقلية الاسلامية من حيث ( العقيدة ) مع افكار وعقائد اخرى فهم يؤمنون بالاسلام كعقيدة وكعبادات ومشاعر ... بينما نظام حكمهم يعتمد على العقلية الرأسمالية مضافا اليها بعض الافكار الاشتراكية وما يحصل بينهم من علاقات يعتمد بالدرجة الاولى على المصلحة وليس على الشرع الاسلامي

لذلك اصبحنا شخصيات مهزوزة فكريا متذبذبة لا تدري الى اين تسير فنحن نأخذ ( كل ما نراه نحن مناسبا ) من دون ان نعرض ما نراه على ميزان الشرع ( العقلية التي نؤمن بها ) لذلك اصبحنا بلا لون او طعم او رائحة واصبحنا في ذيل الامم والشعوب

بينما نحن نجد ان العالم الغربي حدد لنفسه عقلية معينه الا وهي عقلية فصل الدين عن الحياة ( اي ان الله خلق وترك الناس يسيرون شؤون حياتهم كما يشاؤون ) وإطمئنت نفوسهم لهذ التحليل فربطوا عقولهم مع نفسياتهم واصبحوا يفكرون ويقررون ويستنتجون ويتعاملون مع الناس على هذا الاساس ( اي اصبح اساسهم واحد رابطين عقولهم مع نفوسهم ) فتكون لديهم شخصياتهم المتميزة على الغرم من ان ما استندوا عليه هو باطل بعينه ... وبعد ان وحدوا عقولهم مع نفوسهم واطمأنوا على ان هذا هو الاساس الصحيح نراهم نهضوا في واقع الحياة واصبحوا قادة للدنيا يسيرونها كيف شاؤا ....

لذا ان اردنا نحن ايضا من ان ننهض من جديد فلا بد لنا ان نوحد عقلياتنا مع نفسياتنا فنضع الاسلام موضع التطبيق في كل شؤون الحياة في الدولة والمجتمع والعلاقات داخل وخارج الدولة

وبذلك تكون لدينا شخصيتنا المتميزة المستنده على عقلينا الاسلامية والمخالفة لكل العقليات الموجودة على الارض

إبراهيم حسن
المدير العام للموقع
المدير العام للموقع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى