أنثروبولوجيون في العالم Anthropologists in the world‎‏
عزيزي الزائر الكريم
انت لم تسجل في المنتدى بعد، عليك الضغط على زر التسجيل ادناه لتتمكن من مشاهدة ‏جميع الصور والروابط في المنتدى، والمشاركة معنا.ان امتناعك عن التسجيل يعني ‏حرمانك من مزايا المنتدى الرائعة .‏

أنثروبولوجيون في العالم Anthropologists in the world‎‏

المنتدى العربي الاول في الانثروبولوجيا/ Anthropologists in the world‎‏
 
الرئيسيةس .و .جبحـثدخولالتسجيلالتسجيلإتصل بنامن نحن
نود إعلامكم بأنه تم تغيير إسم المنتدى من الانثروبولوجيين العرب إلى : أنثروبولوجيون في العالم .. لنكون أكثر إمتداداً في العالم.. نحن الافضل دائماً.
اهلا بكم زوارنا واعضاءنا الافاضل في منتداكم منتدى أنثروبولوجيون في العالم
تنبيه: الى جميع الاخوة الاعضاء الرجاء عدم وضع اي اعلان ترويجي لصالح اي منتدى او مؤسسة او منظمة اهلية او حكومية وبخلافه سوف يتم مسح الاعلان والغاء عضوية الفاعل ... شاكرين لكم تعاونكم معنا
المنتدى يوفر لكم الكتب والرسائل والاطاريح وكافة الاستشارات والاسئلة لكي نساعدكم في انجاز دراساتكم مجانا
ساعة فلاشية
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» مجموعة كتب في علم اجتماع الاسرة
25/11/2014, 17:04 من طرف ebtehajmusa

» المكتبات الرقمية الرائعة للرسائل والاطاريح الجامعية ادخل بسرعة
25/11/2014, 04:22 من طرف ebtehajmusa

» تحميل قاموس على الاجتماع الطبى
19/11/2014, 23:39 من طرف سعيد دماغ

» كتاب الفلاح المغربي المدافع عن العرش - ريمي لوفو
19/11/2014, 23:22 من طرف سعيد دماغ

» تحميل كتاب : النظريات الإجتماعية والممارسة البحثية
19/11/2014, 23:16 من طرف سعيد دماغ

» قراءة في كتاب سوسيولوجية الأسرة المعاصرة. لفرانسوا دي سينكلي François de Singly "Sociologie de la famille contemporaine"
12/11/2014, 22:01 من طرف achrwaw

» الاقليات في العراق Minorities in Iraq
7/11/2014, 22:50 من طرف إبراهيم حسن

» قراءة في كتاب التخلف الاجتماعي، مدخل إلى سيكولوجية الإنسان المقهور لمصطفى حجازي
7/11/2014, 07:16 من طرف achrwaw

» طلب مساعدة
6/11/2014, 09:29 من طرف عطاف

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
إبراهيم حسن - 2172
 
تقوى الرحمان - 443
 
طالبة دكتوراه - 240
 
سعيد الجزائري - 178
 
كوردستان - 121
 
alalkoora1990 - 106
 
ذكرى الحلوة - 100
 
alisaiddz - 95
 
د.احمد جميل - 81
 
طالبة ماجيستير - 75
 
يمنع النسخ
عدد زوار موقعك

.: عدد زوار المنتدى :.

اهلا بكم
شاطر | 
 

 مدخل إلى الاتصال والإعلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
badaoui
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: مدخل إلى الاتصال والإعلام   31/1/2009, 21:54

مدخل إلى الاتصال والإعلام ،

































مدخل :
يعتبر الاتصال محرك كل العلاقات الاجتماعية، فأينما تواجد الأفراد وأقاموا علاقات من أي نوع كانت، لزم وجود نوع من الاتصال أو أي شكل من أشكال مختلفة من التفاعل والتبادل.ولا يمكن اليوم لأي فرد، أو جماعة ، أو شعب أن يعيش بمعزل على الشعوب الأخرى؛ بل لابد له من وجود ما يعرف بشبكات الاتصال، التي تؤمن له الاستمرارية و البقاء . كما أن دوام المجتمع يتم بنقل الخبرة بين الأفراد المشتركين في عملية الإتصال؛ مما يؤدى إلى زيادة فرص البناء، والتأثير على الظروف المحيطة بهم .ولابد كذلك لنجاح هذه العملية الاتصالية أن تكون معتمدة على وسائل كفيلة بنقل كل المعارف و الخبرات و الهموم و الحاجات و الأفكار.
إذن فإن موضوع هذا الفصل هو عبارة عن حلقة من حلقات العملية الاتصالية ،التي تسم بالمرونة ،و التعاضد الوظيفي في آن أخر .ونعني بذلك أنه إذا اختل طرف من هذه العملية اختل معه كل النظام الاتصالي .
1 : الاتصال و الإعلام ( مفاهيم و عموميات .)
1 . 1 . - تعريف الإتصال
يعود أصل كلمة "COMMUNICATION " في اللغات الأوروبية- والتي اقتبست أو ترجمت إلى اللغات الأخرى - إلى جذور الكلمة اللاتينية "COMMUNIS " والتي تعني "الشيء المشترك"،أو رسالة مشتركة. ومن هذه الكلمة اشتقت كلمة "COMMUNE " التي كانت تعني في القرنين العاشر والحادي عشر "الجماعة المدنية" بعد انتزاع الحق في الإدارة الذاتية للجماعات في كل من فرنسا وإيطاليا، و قبل أن تكتسب الكلمة المغزى السياسي والأيديولوجي فيما عرف بـ "كومونة باريس" في القرن الثامن عشر الميلادي ؛ أما الفعل اللاتيني لجذر الكلمة "COMMUNICARE" فمعناه "يذيع أو يشيع " ومن هذا الفعل اشتق من اللاتينية والفرنسية نعت "COMMUNIQUE" الذي يعني "بلاغ رسمي" أو بيان أو توضيح حكومي.
فقد عرف " أندري ريكاد " بـ : " هو عملية يقصد بها إثارة استجابة نوعية لدى مستقبل نوعي ."
أما" تشارلز كولي هورتن " فقد عرفه على أنه :" ذلك الأسلوب الذي من خلاله توجد العلاقات الإنسانية و تستمر في الوجود ؛ و يتكون من جميع الرموز العقلية و الروحية ، بما فيها الوسائل التي نشر هذه الرموز عبر المكان ويتم الحفاظ على استمرارها عبر الزمان ... " .
أما الاتصال في الخدمة الاجتماعية فيعرف على أنه " هو عملية اجتماعية إنمائية .و غايتها هي حصول الفرد ة الجماعة على المعلومات و المعارف .


و عرفت الجمعية الدولية للأخصائيين الاجتماعيين" NASW" الاتصال بأنه :
" أحد عناصر الحياة الاجتماعية [...] و هو عملية يتم من خلالها تبادل المعاني بين الأفراد و المشاركة من جانب أفراد المجتمع في أنشطة المجتمع ، كما أنه وسيلة ضرورية و مهارة متميزة يمكن من خلالها التأثير في سلوك الأفراد و الجماعات و المؤسسات ."
و يتميز الاتصال بأنه" عملية اجتماعية لا يمكن أن نعيش بدونها أية جماعة أساسية أو أي منظمة اجتماعية . فهو يعد الوسيلة التي يستخدمها الإنسان لتنظيم واستقرار و تغيير حياته الاجتماعية ؛ و نقل أشكالها و معانيها من جيل إلى جيل ."
1 . 2 - مفهوم الإعلام .
الإعلام لغة هو الإخبار بالشيء، و يقابله في اللغة الفرنسية مصطلح ( Information ) .
و منه الإنباء ، من النبأ . أي أخبر و أعلم .
و الإعلام معناه: التعريف بأشياء معينة، وخلق وعي في مجال ما. سواء كان في النواحي الإجتماعية أوالسياسية أو الإقتصادية أو الصحية .
و هو " عملية نشر و تقديم معلومات صحيحة ، و حقائق واضحة و أخبار صادقة ، و موضوعات دقيقة ووقائع محددة و أفكار منطقية و آراء راجحة .و الإعلام يخاطب عقول الجماهير و عواطفهم السامية و يقوم على المناقشة و الحوار والإقناع "
إن ربط مفهوم الإعلام بعملية تبادل المعلومات، و وسائل تحقيق هذا التبادل فقط، أبقاه مفهوما عاما يشير إلى كل تبادل للمعلومات بوسائل النشر .دون الأخذ بالاعتبار الكيفيات التي تتم بها هذه العملية ؛ و بالتالي فإنه وفق هذا التعريف لا يوجد فرق بين الاتصال و الإعلام. غير أن الاتصال أعم و أشمل لأنه يأخذ بالاعتبار التدخل ألقصدي، مع مراعاة الإطار المرجعي للمرسل و كذا المستقبل .
إن العملية الإعلامية تجري عبر نفس المراحل للعملية الاتصالية . و الواقع أن وسائل الإعلام، أصبح ينظر إليها حسب قيمتها التأثيرية، و مدى قوتها في الإقناع .و خاصة في مجالات التربية كالتوجيه و الإرشاد الاجتماعي، و الضبط الاجتماعي، و الثقافة، وغيرها .وكذالك يرتبط نجاحها ، أو فشلها بمدى قدرتها على فهم خصائص،و حاجيات جمهورها .
إذا فما هي العملية الاتصالية ؟ و ما عناصرها ؟ .
1 .3 - عملية الاتصال و عناصرها .
العملية الاتصالية هي بصفة عامة ،عبارة عن مجموعة من الخطوات المتكررة والمرتبطة مع بعضها ، تؤدي كلها إلى هدف محدد. فهي التي تمكن طرفين من الإشتراك في
عملية نقل أو تداول الأفكار . أو عملية مشاركة. أو تفاعل بين الطرفين .
و لقد ظهرت العديد من النماذج تحدد العلاقة بين عناصر العملية الاتصالية ،والتي تطورت من الرؤية الخطية إلى الرؤية الدائرية، والتي على ضوئها تتكون عملية الاتصال من ستة عناصر أساسية هي:
1 . 3 .1 - المصدر أو المرسل :
ويقصد به منشئ الرسالة، وقد يكون المصدر فردا ،أو مجموعة من الأفراد، وقد يكون مؤسسة، أو شركة ؛
أو آلة، أو مطبوعة، أو غير ذلك. فهو النقطة التي تبدأ منها العملية الاتصالية عادة . "و يحول المصدر الرسالة التي يريد أن يبعثها؛ إلى رموز تأخذ طريقها من خلال قنوات الاتصال إلى المستقبل ."
1 . 3 . 2 - الوسيلة أو القناة :
وتعرف الوسيلة " بأنها الأداة التي من خلالها أو بواسطتها يتم نقل الرسالة من المرسل إلى المستقبل.فمن خلالها تنقل المعارف، و المهارات ،و القيم، و المشاعر .وهي باختصار عبارة عن قنوات نقل للمعرفة . وتختلف الوسيلة باختلاف مستوى الاتصال. ففي الاتصال الجماهيري تكون الصحيفة أو المجلة أو الإذاعة ،أو التلفزيون. وفي الاتصال الجمعي تكون المحاضرة ،أو خطبة الجمعة .و في المؤتمرات تكون الميكرفون . وفي بعض مواقف الاتصال الجمعي أيضا قد تكون الأداة مطبوعات، أو شرائح ،أو أفلام فيديو. أما في الاتصال المباشر فإن الوسيلة لا تكون ميكانيكية (صناعية) وإنما تكون طبيعية، أي وجها لوجه. و يجب أن نؤكد على أهمية الوسيلة في عملية الاتصال ، فهي" ضرورية لها، وبغيابها لا يمكن نجاح الاتصال .و يتوقف إختيار الوسيلة على عوامل منها هذه الوسائل الأهداف المرجو تحقيقها ، و موضوع الاتصال ، و ما يتعلق به من أنواع السلوك التي تنشأ بين الجمهور و المستقبل .
1 . 3 . 3 - الرسالة :
وهي" المعنى أو الفكرة أو المحتوى الذي ينقله المصدر إلى المستقبل؛ وتتضمن المعاني والأفكار والآراء التي تتعلق بموضوعات معينة، يتم التعبير عنها رمزيا ، سواء باللغة المنطوقة أو غير المنطوقة. وتتوقف فاعلية الاتصال على الفهم المشترك للموضوع واللغة التي يقدم بها [...]من جهة أخرى تتوقف فاعلية الاتصال على الحجم الإجمالي للمعلومات
المتضمنة داخل الرسالة، ومستوى هذه المعلومات من حيث البساطة والتعقيد. حيث أن المعلومات إذا كانت قليلة فإنها قد لا تجيب على تساؤلات المتلقي، ولا تحيطه علماً كافياً بموضوع الرسالة .

الأمر الذي يجعلها عرضة للتشويه. أما المعلومات الكثيرة فقد يصعب على المتلقي استيعابها، ولا يقدر جهازه الإدراكي على الربط بينها ."
و هي كذلك " المحتوى المعرفي الذي يريده المرسل نقله إلى المستقبل ، أو الهدف الذي تسعى عملية الاتصال إلى تحقيقه [...] أو هي مجموعة الرموز المرتبة، التي لا يتضح معناها إلا من نوع السلوك الذي يمارسه المستقبل . "
أو هي " مجموعة من الرموز المرتبة التي لا يتضح معناها إلا من نوع السلوك الذي يمارسه المستقبل ."
1 . 3 . 4 - المستقبل أو الجمهور المستهدف :
وهو "الجمهور الذي يتلقى الرسالة الاتصالية أو الإعلامية ،ويتفاعل معها ويتأثر بها. و هو الجهة التي توجه إليها الرسالة و تقوم بحل رموزها . ولا شك أن فهم الجمهور وخصائصه وظروفه يلعب دورا مهما في إدراك معنى الرسالة، ودرجة تأثيرها في عقلية ذلك الجمهور" (4). فنجاح العملية الاتصالية يجب أن لا يقاس بما يقدمه المرسل بل بما يقوم به المستقبل سلوكيا . ولا يمكن أن نتوقع أن الجمهور يصدق وينصاع تلقائيا للرسالة الإعلامية، فهو قد يرفضها، أو يستجيب لها ،إذا كانت تتفق مع ميوله واتجاهاته ورغباته. وقد يتخذ بعض الجمهور موقف اللامبالاة من الرسالة ولا يتفاعل معها .
1 . 3 . 5 - رجع الصدى أو رد الفعل .
يتخذ رد الفعل اتجاها عكسيا في عملية الاتصال، وهو ينطلق من المستقبل إلى المرسل ؛ وذلك للتعبير عن موقف المتلقي من الرسالة ، ومدى فهمه لها،واستجابته أو رفضه لمعناها.و الشكل التفاعلي أو الدائري في الاتصال يبدو أساسيا في نجاح الاتصال .(" و يؤكد ( دينيس ماكويل ) Denis . Maqual . أن كل نشاط اتصالي يقوم به الفرد ، هو في الواقع عبارة عن استجابة لاتصال سابق .")
و هو ما عبر عليه " هبرماس " بوصفه " هو رد الفعل الإستراتيجي الموجه نحو النجاح ، و رد الفعل الاتصالي الموجه صوب تبادل الفهم و الاتفاق. "
1 . 3 . 6 - التأثير :
التأثير مسالة نسبية ومتفاوتة بين شخص وآخر، وجماعة وأخرى، وذلك بعد تلقي الرسالة الاتصالية وفهمها.
و يعرف التأثير على أنه " هو المحصلة النهائية للإتصال ،و هو تحقيق الهدف عن طريق تزويد المستقبل بالمعلومات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طالبة ماجيستير
مشرف مكتبة الدراسات والبحوث والرسائل والاطاريح الجامعية الالكترونية
مشرف مكتبة الدراسات والبحوث والرسائل والاطاريح الجامعية الالكترونية



مُساهمةموضوع: رائع جدا   31/1/2009, 22:15

شكرا شكرا لك ايها الرائع

بحق معلومات مفيدة ......كنت بامس الحاجة الى موضوع يمت انثروبولوجيا الاتصال او سوسيولوجيا الاتصال

عزيزي يبدو انك رائع وثري بالمعلومات

رجاااااااااااااااءا رجاءا لا تحرمنا من مشاركاتك القيمة
يسعدنا انضماك الينا

لك ارق التحيااااااااااااا


* سناء الاســـــــــــــــــــدي " طالبة ماجيستير "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منهل الرئيسي
عضو مساعد
عضو مساعد



مُساهمةموضوع: تعقيبي على موضوعك الجميل   31/1/2009, 22:21

الإتصال عملية حتمية بذورها التسامح الديني والتقدم الحضاري، ولكن، من وجهة نظري، لابد من مراعاة الفروق الجوهرية التي قد تحدث بفعل هذا الإتصال الحضاري، والتي سينجم عنها التغييرات في الأنساق الإجتماعية والعادات والتقاليد، مثلاً: في اللباس، والتغذية، وثقافة السلوك والأخلاق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مدخل إلى الاتصال والإعلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» لطلب ماكينات الSky Water الرجاء الاتصال على الارقام التاليه:-
» عسرة المياه : أسبابها و معالجتها Soft Water
» فيلا الشلالات FALLING WATER : عندما تحاكي العمارة الطبيعة بلغة الابداع
» شرح ملخص دورة غوص مبتدئة وهي دورة open water
» اسرع طريق الى Dragonball وMeteor وCleanWater بالصور

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنثروبولوجيون في العالم Anthropologists in the world‎‏  ::  :: -