أنثروبولوجيون في العالم Anthropologists in the world‎‏
عزيزي الزائر الكريم
انت لم تسجل في المنتدى بعد، عليك الضغط على زر التسجيل ادناه لتتمكن من مشاهدة ‏جميع الصور والروابط في المنتدى، والمشاركة معنا.ان امتناعك عن التسجيل يعني ‏حرمانك من مزايا المنتدى الرائعة .‏

ما هية وطبيعة واهداف علم الاجتماع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ما هية وطبيعة واهداف علم الاجتماع

مُساهمة من طرف إبراهيم حسن في 8/3/2009, 10:16

‏1.‏ ماهية علم الاجتماع :‏
هنالك عدة تعاريف ومفاهيم علمية دقيقة لعلم الاجتماع اهمها تعريف ‏البروفيسور مورس كينز بيرك ( ‏Gins berg‏) الذي ينص على انه العلم ‏الذي يدرس طبيعة العلاقات الاجتماعية واسبابها ونتائجها والمجتمعات ‏المحلية الكبرى . ويعني كينز بيرك بالعلاقات الاجتماعية أي اتصال او ‏تفاعل او تجاوب بين شخصين او اكثر يهدف الى سد اشباع حاجات ‏ومتطلبات الافراد الذين يكونون الاتصال او التفاعل الاجتماعي . فاتصال ‏البائع بالمشتري واتصال الطالب بالاستاذ واتصال الطبيب بالمريض ‏واتصال القاضي بالمتهم هي انواع مختلفة من العلاقات الاجتماعية والتي ‏تتضمن سؤال وجواب وفعل ورد فعل ومجموعة رموز سلوكية وكلامية ‏وتفاعلية يؤديها اطراف العلاقة الاجتماعية .لكن العلاقات الاجتماعية التي ‏تقع بين الافراد والجماعات والمنظمات الاجتماعية الوظيفية تكون على ‏انواع مختلفة كالعلاقة الاجتماعية العمودية والعلاقة الاجتماعية الافقية ‏والعلاقة الاجتماعية الرسمية والعلاقة الاجتماعية غير الرسمية .‏

ان العلاقة الاجتماعية العمودية هي الاتصال او التفاعل الذي يقع بين ‏شخصين او اكثر يحتلون مراكز اجتماعية وادواراً وظيفية مختلفة كاتصال ‏الضابط بالجندي واتصال الاب بالابن واتصال المهندس بالعامل واتصال ‏الطبيب بالمريض .‏

وهناك العلاقة الاجتماعية الافقية التي هي الاتصال او التفاعل الذي يقع ‏بين شخصين او اكثر يحتلون مراكز اجتماعية متساوية ومتكافئة من ناحية ‏المنزلة والدور كاتصال المهندس أ بالمهندس ب واتصال العامل أ بالعامل ‏ب واتصال المدرس أ بالمدرس ب . وهناك العلاقة الاجتماعية الرسمية ‏التي تدور حول التفاعل الذي يقع بين الافراد والذي يتعلق باداء الواجبات ‏والمهام الرسمية المناطة بهم والتي عن طريقها يمكن تحقيق اهداف ‏المنظمة او المؤسسة التي يعملون بها كاتصال المدرس بطلبته وقت ‏المحاضرة وحثهم على السعي والاجتهاد والحصول على احسن النتائج ‏الاكاديمية . واخيراً هناك العلاقة الاجتماعية غير الرسمية التي هي ‏الاتصال والتفاعل غير الرسمي بين افراد المؤسسة والذي لا يتعلق ‏بالواجب والعمل بل يتعلق بالامور الشخصية للافراد الذين يدخلون في هذا ‏النمط من العلاقة الاجتماعية كاتصال المهندس أ بالمهندس ب حول ‏الاستفسار عن عائلته ودعوته للذهاب معه الى المطعم بعد الانتهاء من ‏الدوام الرسمي .‏

ان للعلاقات الاجتماعية كما يخبرنا كينز بيرك مجموعة اسباب ‏ونتائج،فأسباب العلاقات الاجتماعية هي الدوافع والمنبهات التي تحفز ‏الافراد على تكوين العلاقات ، والدوافع الاقتصادية هي التي تحفز العامل ‏على العمل في المصنع وتكوين العلاقات الاجتماعية مع العمال ‏والادارة،والدوافع التربوية هي التي تحفز الطالب على الدراسة في الكلية ‏او الجامعة وتكوين العلاقات الاجتماعية مع الطلبة والاساتذة ، والدوافع ‏العسكرية هي التي تحفز المقاتل على الانخراط في المؤسسات العسكرية ‏وتكوين العلاقات الاجتماعية مع المقاتلين والضباط . زد على ذلك الدوافع ‏الصحية التي تحفز الانسان على تكوين العلاقات الاجتماعية ، وهذه ‏العلاقات بأنواعها المختلفة هي التي تشبع حاجات وطموحات واهداف ‏الاشخاص الذين يدخلون في مجالاتها ويخضعون لأحكامها وقوانينها.‏

اما نتائج العلاقات الاجتماعية فإنها تعبر لا عن طبيعة الاسباب التي تحدد ‏تكوينها وحدوثها . فلو كانت الاسباب اقتصادية لكانت النتائج ‏اقتصادية.فالعلاقات الاجتماعية التي تقع بين العمال والادارة هي علاقات ‏تتأثر بالعامل الاقتصادي فلو كانت هذه العلاقات ايجابية وجيدة فإن الانتاج ‏لابد ان يكون كبيراً وجيداً بينما لو كانت هذه العلاقات سلبية فإن الانتاج لا ‏بد ان يكون ضعيفاً من ناحية الكمية والنوعية . وهناك دراسات وبحوث ‏قام بها علماء الاجتماع الصناعي تشير الى اثر العلاقات الانسانية في كمية ‏ونوعية الانتاج ومن اهم هذه الدراسات دراسة البروفيسور اليتن مايو ‏التي توضح دور العلاقات الاجتماعية السلبية التي تربط العمال بالادارة ‏في احد المصانع الامريكية في انخفاض كمية الانتاج وتدني نوعيته .‏

ان حقل علم الاجتماع الواسع يهتم بدراسة انماط العلاقات الانسانية ‏والاحكام والقوانين التي تنظمها . واهتمامه بهذه الدراسة ينطلق من هدف ‏تحسين وتطوير العلاقات من خلال ازالة معوقاتها ومظاهرها السلبية واذا ‏ما تحسنت العلاقات فإن الانسان من خلال الجماعة والمجتمع يستطيع ‏بلوغ امنية واهدافه القريبة والبعيدة .‏

اما ماكس فيبر (‏Max Weber‏ ) فيعرف علم الاجتماع في كتابة (نظرية ‏التنظيم الاجتماعي والاقتصادي ) بالعلم الذي يفهم ويفسر السلوك ‏الاجتماعي . وبالسلوك الاجتماعي يعني فيبر اية حركية او فعالية مقصودة ‏يؤديها الفرد وتأخذ بعين الاعتبار وجود الافراد الاخرين وقد يكون سببها ‏البيئة او الاحداث التي تقع فيها او الاشخاص الذين يلازمون الفاعل ‏الاجتماعي ( ‏Social Actor‏) الذي يقوم بعملية الحدث او السلوك ، ‏والسلوك الاجتماعي يعتمد عادة على ثلاثة مقاييس اساسية هي :‏
‏1.‏ وجود شخصين او اكثر يتفاعلان معاً ويكونان السلوك او الحدث ‏الذي نريد دراسته في هذا المقام ‏
‏2.‏ وجود ادوار اجتماعية متساوية او مختلفة يشغلها الافراد اللذين ‏يقومون بالسلوك . ‏
‏3.‏ وجود علاقات اجتماعية تتزامن مع عملية السلوك .‏

لكن سلوك الفرد يتغير من وقت لآخر تبعاً لطبيعة واهمية الادوار ‏الاجتماعية التي يتفاعل مع دورة الوظيفي . فسلوك الطفل ، الذي يتجسد ‏في كلامه وحركاته وسكناته . مع أخيه الطفل يختلف عن سلوكه مع والدة ‏او والدته ، كذلك يختلف سلوك الطالب عندما يكون باتصال مع الطالب ‏عن سلوكه عندما يكون باتصال مع المعلم او الاستاذ . اذن يعتمد السلوك ‏الاجتماعي للفرد على طبيعة الادوار الوظيفية التي يشغلها ، ونستطيع ‏التنبؤ بسلوك الفرد من معرفتنا لدورة الاجتماعي . فنحن مثلاً نستطيع ‏التنبؤ بسلوك الطبيب او سلوك المريض او سلوك الضابط او سلوك ‏الجندي من معرفتنا لأدوارهم الاجتماعية .‏

وبفهم وتفسير السلوك الاجتماعي يعني فيبر الاسباب الدافعة للسلوك ‏وأنماطه الاساسية .فالسلوك الاجتماعي قد يكون سببه العاطفة والانفعال او ‏سببه العادات والتقاليد الاجتماعية او سببه العقل والمنطق والبصيرة ‏والادراك الواعي . لهذا يمكن تقسيم السلوك الاجتماعي حسب السبب او ‏الدافع الى ثلاثة انواع اساسية هي :‏


أ . السلوك الاجتماعي الانفعالي الغريزي :‏

وهو السلوك الانفعالي والعاطفي من ناحية الواسطة (‏means‏) ‏والغاية ( ‏End‏) . ومصدرة الغريزة او العاطفة التي غالباً ما تتناقض ‏مع العقل والحكمة والبصيرة وما تقرره الحياة الواقعية التي يعيش فيها ‏الافراد ، والغريزة هي ميل او اندفاع حيواني ينبعث من منطقة ‏اللاشعور ويدفعه صاحبة الى العمل من اجل اشباع متطلباته وحاجاته ‏الحيوانية والشهوانية دون التفكير في النتائج او العواقب التي تتبع ‏الحدث الغريزي . وللانسان حسب اراء مكد وجال (‏McDougall‏) ‏غرائز كثيرة واهمها غريزة حب التملك والخوف والهرب والغريزة ‏الجنسية والغريزة الاجتماعية ، وغريزة حب الظهور والسيطرة على ‏الاخرين وغريزة الاستسلام والخضوع وغريزة الامومة ، وغريزة ‏الموت والدمار وغريزة حب الاستطلاع ... الخ . تقع هذه الغرائز ‏الحيوانية حسب راي فرويد في منطقة الانا السفلى (‏Id‏) والغرائز التي ‏تخرج من هذه المنطقة تدفع صاحبها لتكوين العلاقات والتفاعل مع ‏الاخرين والتجاوب او التصادم معهم من اجل اشباع حاجاته ودوافعها . ‏لكن الفرد لا يكون خاضعاً خضوعاً تاماً للحاجات والدوافع الحيوانية ، ‏فهناك منطقة الانا العليا (‏Ego‏) الموجودة في منطقة العقل الواعي ‏
‏(‏Con-scious Mind‏ ) التي تهذب النفس وتضبط وتهيمن على ‏الدوافع الغريزية غير المهذبة وتمنعها من جلب الضرر والاذى ‏للانسان والمجتمع . فالدوافع الغريزية تريد الانطلاق واشباع نزواتها ‏التي تكبت الغرائز وتمنع خروجها وتهذبها لخير وسعادة الانسان وتقدم ‏ورفاهية المجتمع . ان الغرائز تسبب لحاملها المنازعات والمشكلات ‏والقلاقل التي تكدر راحته وصفوة حياته ، لهذا تتنافى مع صيغ العمل ‏الغريزي . ان السلوك الاجتماعي الغريزي كما يشير فيبر يتمثل في ‏النزاع والصراع بين الاصدقاء والدول وفي الغيرة والحسد والنميمة ‏والنفاق ودخول الانسان في عالم الخلاعة والمجون والملذات وانطوائه ‏الى الخمول والكسل واللامبالاة . كما يتمثل هذا السلوك بالجرائم التي ‏يرتكبها الافراد كالسرقة والقتل والاغتصاب والتزوير والاحتيال .‏

ب. السلوك الاجتماعي التقليدي :‏

ياتي هذا السلوك من عادات وتقاليد وقيم واخلاق المجتمع . وهذه ‏الضوابط الاجتماعية التقليدية تحدد سلوك الانسان وتنظم علاقاته ‏بالاخرين وترسم اهدافة وطموحاته ومصالحة التي غالباً ما تنطبق مع ‏تلك التي يعتمدها المجتمع ويؤمن بها ويكتسب الفرد هذا النمط من ‏السلوك منذ حداثة حياته من المؤسسات والمنظمات البنيوية التي يحتك ‏بها ويتفاعل معها العائلة والقرابة والمجتمع المحلي وجاعة اللعب ‏والمدرسة والجامع والكنيسة ... الخ . ان هذه المؤسسات والمنظمات ‏تزرع عند الفرد بذور هذا النمط من السلوك وتصب في عروقة ‏النموذج التقليدي للسلوك الاجتماعي السوي الذ ينسجم ويتفق مع ‏اخلاقية وسلوكية المجتمع وهذه الاخلاقية والسلوكية التي تمرر عبر ‏الاجيال وتشارك مشاركة فعالة في تحقيق وحدة المجتمع وقوتة . ‏ويتجسد هذا النوع من السلوك في طقوس السلام والتحيات التي ‏يمارسها الافراد في حياتهم اليومية ، كما يتجسد في مراسيم الاعياد ‏والمناسبات الوطنية والدينية وحفلات الزواج والختان ومآتم التشييع ‏والحزن .‏
ج. السلوك الاجتماعي العقلي :‏
وهو السلوك الذي يتميز بالتعقل والحكمة والمنطق والبصيرة والادراك ‏الثاقب للامور والقضايا والمشكلات . ويخرج هذا السلوك من منطقة ‏الانا العليا التي تعبر عن ماهية وحقيقة العالم الخارجي والحياة ‏الاجتماعية التي يعيشها الافراد والجماعات . وعند الاقتداء بهذا النمط ‏من السلوك يعتمد الفاعل الاجتماعي (‏Social Actor‏) في احتكاكه ‏مع الاخرين وتفاعله مع المجتمع اللغة الرفيعة والكلام المهذب ‏والاخلاق العالية والحجج والمبررات الموضوعية للافعال التي ‏يمارسها . كما يتظاهر بالرقة والوداعة والعفة والطهارة عند مقابلته ‏للآخرين لكي يكتسب ثقتهم وينال استحسانهم . وهنا يستطيع الفرد ‏بذكائه وقابليته وحسن سلوكه تحقيق مآربه وطموحاته التي قد تكون ‏مشروعه او غير مشروعة , وقد يلبي هذا النمط من السلوك دوافع ‏ورغبات وشهوات العقل الباطني بعد ان يستعمل اساليب المنطق ‏والحكمة والدراية والفطنه في تحقيق نزوات الفرد وحاجاته والتي ‏تنبعث من الميول والاتجاهات الغريزية الكائنة في منطقة اللاشعور .‏
ويقسم ماكس فيبر هذا السلوك الى ثلاثة انواع حسب طبيعة الواسطة ‏والغاية علماً بأن لكل سلوك مهما يكن نوعه واسطة وغاية كما اسلفنا ‏سابقاً .‏

‏1.‏ سلوك اجتماعي عقلي ذو واسطة عقلية وغاية غير عقلية :-‏

بالواسطة او الغاية العقلية نعني الواسطة او الغاية الاخلاقية والشريفة ‏والمهذبة التي تنسجم مع اخلاقية وتعاليم ومثل المجتمع وتتكيف بمجالها ‏وتسير في فلكها . اما الواسطة او الغاية غير العقلية فهي الواسطة او ‏الغاية غير الشريفة واللأاخلاقية التي تتنافر وتتناقض مع تعاليم ومثل ‏واهداف وتراث المجتمع . ويتمثل هذا النوع من السلوك بحالة المنتج ‏الرأسمالي المحتكر الذي يستعمل الآليات الميكانيكية الحديثة تعتمد ‏الخبرات العلمية في الانتاج والتنظيم من اجل خلق بضاعة يحتاجها ‏المجتمع . لكن غايته من الانتاج هي الربح الفاحش .واستغلال المواطنين ‏خصوصا عندما يفرض اسعاراً عالية عليهم . اذن الواسطة اخلاقية وهي ‏الانتاج الآلى وتهيئة البضاعة المطلوبة ولكن الغاية لا اخلاقية وهي ‏احتكار بيع السلعة واستغلال المواطنين .‏

‏2.‏ سلوك اجتماعي عقلي ذو واسطة غير عقلية وغاية عقلية :‏
وهذا النوع من السلوك العقلي معاكس للنوع الاول من ناحية الواسطة ‏والغاية . ويمثل بحالة رب الاسرة الذي يرغب بامتلاك دار للسكن ، لكن ‏لا يوجد بحوزته المال اللازم لشراء البيت ومثل هذا السبب المقنع جداً قد ‏تدفعة الى السرقة او الاختلاس . اذن الغاية هي اخلاقية وعقلانية لانها ‏تتجسد في رغبة رب الاسرة في امتلاك دار لأسرته والواسطة هي لا ‏اخلاقية وغير شريفة لانها تتجسد في سرقة او اختلاس الاموال لشراء او ‏بناء مثل هذا الدار .‏

‏3.‏ سلوك اجتماعي عقلي ذو واسطة عقلية وغاية عقلية :‏
يسمى هذا النوع من السلوك بالنوع المثالي للسلوك الاجتماعي ‏
‏(‏Ideal Type‏ ) والنوع المثالي للسلوك الاجتماعي هو ذلك الذي ‏يبتعد كل البعد عن العاطفة والحيز والتعصب والتشنج ويكون سلوكاً ‏محايداً من حيث ادوات تنفيذه وأغراضه . والسلوك هذا يكون عقلانياً ‏من ناحية الواسطة التي ينفذ من خلالها والغاية او الهدف الذي يرمي ‏الى تحقيقة . ويتجسد هذا النمط من السلوك في سلوك الجندي الذي ‏يدافع عن وطنه ، فالجندي اثناء المعركة يستعمل الاسلحة المتطورة ‏والخبرات القتالية الفاعلة وينفذ الخطط العسكرية الموضوعية امامه ‏وهذه هي واسطة السلوك . لكن الهدف من استعمال الاسلحة والخبرات ‏العسكرية والقتالية هي تحقيق النصر على الاعداء والدفاع عن تربة ‏الوطن . وهذا الهدف هو هدف عقلي ايضاً . اذن سلوك الجندي في ‏المعركة هو سلوك ياخذ طابع النوع المثالي .كما ان سلوك طالب ‏المدرسة او الجامعة هو سلوك يتميز بالنوع المثالي طالما ان واسطته ‏عقلية واخلاقية (الدوام المنتظم والسعي والاجتهاد ) وان غايته عقلية ‏واخلاقية ايضاً (الحصول على الشهادة العلمية وخدمة المجتمع من ‏خلالها ).‏

اما البروفيسور جورج زيمل فيعرف علم الاجتماع بالعلم الذي يهتم ‏بدراسة شبكة العلاقات والتفاعلات الاجتماعية التي تقع بين الافراد ‏والجماعات والمؤسسات على اختلاف أنواعها واغراضها . فعلم الاجتماع ‏كما يرى زيمل ينبغي ان يدرس انواع العلاقات والتفاعلات كما تقع ‏وتتكرر خلال فترات تاريخية مختلفة وفي مواضيع حضارية متنوعة ، ‏لهذا انتقد زيمل النظريات الاجتماعية العضوية التي طرحها كل من كونت ‏وسبنسر ونبذ الاسلوب التاريخي المتداول في المانيا والذي يدرس الحقائق ‏والظواهر الاجتماعية دراسة تاريخية .‏

الاجتماعي التطبيقي :هو ذلك الشخص الذي يختار المفاهيم والاحكام ‏والنظريات الاجتماعية ويستعملها في حل المشكلات الحضارية والانسانية ‏التي يُعاني منها المجتمع .بيد انه لا يستطيع بمفردة حل مشكلات المجتمع ‏دون تعاونه مع الموظف الاداري والسياسي . فالسياسي هو الذي يخطط ‏ويرسم السياسة الاجتماعية التي ترمي الى تنمية المجتمع ورفاهيته . وهو ‏الذي يختار السبل لتحقيق ذلك ، الا انه خلال عملية رسمية للسياسة ‏وشروعه بتنفيذ مراحلها يحتاج الى معلومات وحقائق يمكن الحصول عليها ‏من العالم الاجتماعي التطبيقي .‏

يمكننا في هذا المجال تحديد اهم الاهداف التي يريد علم الاجتماع تحقيقها ‏للانسان والمجتمع وهذه الاهداف يمكن درجها بالنقاط التالية :-‏
‏1.‏ يهدف علم الاجتماع وضع مورفولوجية خاصة بالعلاقات ‏الاجتماعية تأخذ على عاتقها تصنيف العلاقات الى انواع مختلفة ‏وادخالها في كافة منظمات المجتمع . والهدف من هذه ‏الموروفولوجية تحويل العلاقات الانسانية من علاقات سلبية عدائية ‏الى علاقات ايجابية وتعاونية .‏

‏2.‏ يحاول علم الاجتماع توضيح اجزاء البناء الاجتماعي وتحليل ‏عناصرها ومركباتها فهناك المؤسسات الدينية والاقتصادية ‏والاسرية والسياسية والتربوية . وهذه المؤسسات مترابطة ومتكاملة ‏وان أي تغيير يطرأ على اداها لا بد ان يترك اثارة وانعكاسه على ‏بقية المؤسسات وهنا يحدث ما يسمى بالتحول الاجتماعي .‏

‏3.‏ يهدف علم الاجتماع الى دراسة انماط السلوك الاجتماعي ودوافعه ‏وآثاره على الفرد والجماعة ، ودراسة السلوك الاجتماعي هذه ‏تتوخى محاربة السلوك الانفعالي وتعزيز ودعم السلوك العقلاني ‏تعود مردود اته الايجابية للفاعل الاجتماعي والمجتمع الكبير على ‏حد سواء .‏

‏4.‏ يحاول علم الاجتماع الحديث معرفة قوانين السكون والديناميكية او ‏التحول الاجتماعي .‏


‏5.‏ يتوخى علم الاجتماع تشخيص المشكلات الاجتماعية التي تعاني ‏منها المجتمعات قاطبة ومعرفة اسبابها الموضوعية والذاتية وأثارها ‏القريبة والبعيدة وطرق مجابهتها والتصدي لانعكاساتها الهدامة .‏

‏6.‏ دراسة طبيعة واسباب ونتائج الظواهر الاجتماعية المعقدة ودراسة ‏اجتماعية تحليلية ونقدية تنبع من واقع وظروف وملابسات هذه ‏الظواهر كدراسة الحركات الاجتماعية والسياسة والثورات ‏والحروب والطبقات الاجتماعية والانتقال الاجتماعي والمنافسة ‏والتعاون والصداقة والعداوة والرئاسية والمرؤوسية والتعصب ‏والتحير ... الخ . ‏

‏7.‏ ربط المؤسسات والنظم الاجتماعية من حيث نشوءها وتطورها ‏بالمجتمع الذي توجد فيه وتتفاعل معه . فهذه المؤسسات والنظم ‏ظهرت لتنظيم المجتمع وحل مشكلاته وتناقضاته وتوطيد علاقته ‏بالمجتمعات الاخرى ناهيك عن اهمية دورها في خدمة الفرد ‏وتحقيق طموحاته واهدافه القريبة والبعيدة .‏

*************************
إبراهيم حسن
مدير منتدى أنثروبولوجيون في العالم
Anthropologists in the world‎‏‏

إبراهيم حسن
المدير العام للموقع
المدير العام للموقع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى