أنثروبولوجيون في العالم Anthropologists in the world‎‏
عزيزي الزائر الكريم
انت لم تسجل في المنتدى بعد، عليك الضغط على زر التسجيل ادناه لتتمكن من مشاهدة ‏جميع الصور والروابط في المنتدى، والمشاركة معنا.ان امتناعك عن التسجيل يعني ‏حرمانك من مزايا المنتدى الرائعة .‏

إختيار النظرية في البحوث الاجتماعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إختيار النظرية في البحوث الاجتماعية

مُساهمة من طرف إبراهيم حسن في 27/8/2009, 23:45

إختيار النظرية في البحوث الاجتماعية

يواجه الطلاب سواء في مرحلة البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراه صعوبة ممثلة في كيفية اختيار نظرية في البحث ، وحرصاً منا في هذا المنتدى أن نفيد ونستفيد ، أضع بين أيديكم بعض الخطوات عسى أن تسهم في توضيح ما نصبو إليه جميعاً وهو كيفية اختيار النظرية في البحوث الاجتماعية بلغة إجرائية سهلة ومختصره .

قبل البدء يلزم توضيح بعض المفاهيم لتكون منطلق لنا :

أ ــ مفهوم النظرية : عبارة عن مجموعة من القضايا المترابطة ترابطاً منطقياً لتفسير ظاهرة ما .

ب ــ مفهوم البحث : هو الدراسة العلمية لظاهرة ما للوصول إلى الحقائق .

ج ــ الفرض : هو حلول تخمينية تعبر عن علاقة بين متغيرين أو أكثر سلباً أوإيجاباً .

1 ــ أهمية النظرية في البحث الاجتماعي :

يرى علماء الاجتماع أن أهمية النظرية تكمن بشكل رئيس في كونها مسألة أساسية في العلم ، بل أن البحث الاجتماعي الذي لا يستند إلى نظرية هو نوع من العبث ومضيعة للوقت .


2 ــ وظائف النظرية :

1 ــ تصنيف الأحداث الواقعية وتنظيمها .
2 ــ الوقوف على الأحداث التي تقع ومعرفة أسبابها ، للتنبؤ بما يحدث في المستقبل .
3 ــ الفهم العلمي الشامل لجملة الأحداث ، وتطورها ، والعوامل التي تحكمها في الواقع الاجتماعي .
3-كيف تختار نظرية لبحثك ؟ مع التطبيق على دراسة بعنوان (أثر التفكك الأسري على انحراف الأحداث)


يعتمد اختار النظرية في البحوث الاجتماعية على عناصر رئيسية هي :

1 ــ عنوان البحث ( الدراسة ) . "أثر التفكك الأسري على انحراف الأحداث"
2 ــ تحديد المتغير التابع والمستقل .
دائماً يكتب المتغير المستقل أولاً ثم التابع، ففي المثال السابق " أثر التفكك الأسري على انحراف الأحداث " .

المتغير المستقل : التفكك الأسري .
المتغير التابع : انحراف الأحداث .
إذاً يكون تركيز الدراسة في الإطار النظري على المتغير التابع، انحراف الأحداث.


3 ــ مشكلة البحث:

تحوي المشكلة على عرض مختصر للبحث بالإضافة إلى بعض الإحصائيات والهدف العام للدراسة وما الذي يمكن أن تسهم فيه هذه الدراسة .


4-الدراسات السابقة:

سواء المتعلقة بنفس الموضوع أو القريبة منه، لان كل باحث من المفترض ان يتناول المشكلة من زواية معينة ، بالرجوع الى الدراسات السابقة نستطيع صياغة الأهداف والتساؤلات والفروض ، ومن ثم نختار النظرية المناسبة بناء على ماسبق.


5 ــ أهداف البحث : لابد أن تعبر الأهداف عن علاقة بين متغيرين مثل :

1 ــ التعرف على أسباب التفكك الأسري والآثار المترتبة عليه.
2 ــ التعرف على على الجوانب الاقتصادية والاجتماعية الخاصة بالحدث.
3 ــ التعرف على اثر العامل البيئي الذي ينشأ منه الحدث.


6-تساؤلات الدراسة:

1-هل هناك علاقة بين التفكك الأسري وانحراف الأحداث؟
2-هل هناك علاقة بين الاوضاوع الاقتصادية للأسرة وانحراف الحدث؟
3-هل هناك علاقة بين الحي السكني وانحراف الحدث؟


7 ــ فروض الدراسة ( لابد أن يعبر الفرض عن علاقة بين المتغيرين سلباً أو إيجاباً مثل :

1 ــ تفترض الدراسة وجود علاقة ايجابية بين الفقر وارتكاب الحدث للجريمة.
2 ــ تفترض الدراسة وجود علاقة بين التفكك الأسري وارتكاب الحدث للجريمة.
3 ــ تفترض الدراسة وجود سلبية بين المستوى التعليمي للأسرة وارتكاب الحدث للجريمة.


8 ــ النظريات المفسرة لمشكلة الدراسة:

يعتمد اختيارك للنظرية من خلال الخطوات السابقة والمتمثلة بشكل رئيسي على الأهداف والفروض فمن خلال المشكلة السابقة نستطيع أن نقول أن النظريات الأنسب لهذه الدراسة هي :

1 ــ نظرية البيئة الاجتماعية . (بارك).
2 ــ نظرية الاقتصادية. (للعالم –أدولف كيتليه).
4-نظرية الضبط الاجتماعي. (هرشي).
4 ــ نظرية التقليد . (جبريل تارد).
5 ــ نظرية الاختلاط التفاضلي . (ادوين سذرلاند).


ملاحظة : بعد عرض كل نظرية ينبغى على الباحث ربطها بموضوع البحث و ذكر أوجه القصور فيها،ومدى أسهام النظرية في تفسير سلوك الذي إلى الفعل أتمنى أن يكون العرض نال إعجابكم

إبراهيم حسن
المدير العام للموقع
المدير العام للموقع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إختيار النظرية في البحوث الاجتماعية

مُساهمة من طرف إبراهيم حسن في 27/8/2009, 23:46

توظيف النظرية في البحوث الاجتماعية


إن المتأمل لواقع البحث لدى الكثير من الباحثين والباحثات يلاحظ قصور لديهم في كيفية اختبار وتوظيف النظرية في البحوث الاجتماعية، حيث ذكرنا في مقال سابق في هذا المنتدى كيفية اختيار النظرية في البحوث الاجتماعية .

أضع بين أيديكم في الأسطر التالية، واستكمالاً لما سبق طرحه،هو كيفية توظيف النظرية في البحوث الاجتماعية. آمل من الله أن أوفق في هذا العرض المقتضب .


بعد اختبار النظرية التي ترى مناسبتها للبحث ولضمان توظيف النظرية توظيفاً علمياً ، أنصحك بالخطوات التالية


أ ــ مرحلة ( المختصر الجامع ):
أبدأ بعرض مختصر جامع للنظرية ، حيث لابد أن يكون العرض شاملاً لـ ( النشأة ــ فكرة النظرية ــ الافتراضات أو التساؤلات العامة ــ أبرز رموزها ــ التغيرات التي صاحبت ظهورها ) . في حدود عشرة إلى ثمانية عشر سطراً .


ب ــ مرحلة (التوظيف المباشر ) : بعد عرض النظرية كما في الخطوة ( أ ) تبدأ المرحلة الهامة وهي توظيف النظرية، وحيث التوظيف يتأتي من قدرة الباحث، على ربط الأفكار بمضمون النظرية ربطاً مباشراً، ليتفق مع موضوع البحث ، في حدود( خمسة إلى عشرة أسطر )


ـ لكي تتضح لدى أذهان الكثيرين ،نورد مثالين مختلفين في كيفية توظيف النظرية :


ــ المثال الأول : العنف الأسري من وجهة نظر الاتجاه الوظيفي :



أ ــ عرض مرحلة مختصر الجامع للنظرية الوظيفية : تعتبر النظرية الوظيفية من أهم الاتجاهات الرئيسية في علم الاجتماع حيث ترجع أصولها إلى نظرية الجشطلت في علم النفس .

حيث بدأت النظرية الظهور كاتجاه في علم الاجتماع في القرن التاسع عشر ، حيث صاحب ظهورها تغيرات واضطراب في المجتمع الأوروبي وبالتحديد الثورة الفرنسية ، مما ساهم كثيراً في بلورة أفكارها الرئيسية لدى أبرز روادها قبل تطويرها كأمثال أوجست كونت ودوركايم وأيضاً ماكس فيبر ثم بارسوتز وميرتون وغيرهم .

حيث انطلقت النظرية من تساؤلات رئيسة هي :

1 ــ مم يتكون المجتمع .
2 ــ كيف تتم المحافظة على المجتمع .
3 ــ ما هي العوامل والأسباب التي تؤدي إلى استقرار وتماسك المجتمع ؟
لذا يرى أنصار الاتجاه الوظيفي أن المجتمع عبارة عن منظومة متكاملة من المؤسسات الاجتماعية التي تؤدي وظائف محددة ،هدفها الرئيسي هو استقرار المجتمع ، فالمجتمع من وجه نظرهم هو مجموعة من الأنساق المترابطة مع بعضها البعض فأي تغيير يحدث في جزء يؤثر في الجزء الآخر .


ب ــ مرحلة التوظيف ( أي كيف توظف العنف الأسري من خلال منطلقات النظرية السابق ذكرها :

تقول : أنه من خلال ما سبق ( أي مرحلة العرض المختصر )
ينظر رواد النظرية الوظيفية إلى العنف على أنه نتيجة خلل يصيب البناء الاجتماعي أو أحد أجزاءه مما أدى بدوره إلى وجود علاقات أسرية واضطراب سلبي يؤثر في بناء الأسرة فينتج عنه العنف الأسري بين أبناء الأسرة بمختلف أشكاله نتيجة للخلل الذي أصاب البناء الأسري .

هذا التوظيف بكل بساطة (لو تلاحظ انك لم تأتي بشي جديد سوى استخدام منطلقات النظرية ، التي ترتكز على النظام والاستقرار ،أي نستطيع أن نلخص ماسبق في سطر واحد فقط:

(ترى النظرية أن المجتمع عبارة عن منظومة من الأنظمة" الأسري-السياسي –الاقتصادي...الخ، فعند حدوث خلل في احدهما يحدث العنف.

ــ المثال الثاني : الطلاق من وجه نظر الاتجاه التبادلي :

تنطلق الفكرة الرئيسة للنظرية التبادلية،على أن السلوك الاجتماعي قائم على علاقة تبادلية بين طرفين ، فالأفعال تحدث بفعل إرادة الشخص للحصول على مكسب .

حيث ترى النظرية التي كان أبرز رموزها هو جورج هو مانز بيتر بلاو اللذين أبديا اهتمام بدراسة التفاعل الاجتماعي بين الجماعات الصغيرة .

فمفهوم التبادل سيفقد الأفعال القائمة على القصر أو الفرض القسري . حيث تركز على أن التبادل بين الأفراد، أي الحصول على شيء مقابل شيء كمحرك للسلوك . فالتبادل ينظر إلى المصادر ( الموارد ) التي يستخدمها الأطراف في عملية حساب التكلفة والعائد .

-توظيف النظرية لظاهرة الطلاق :

وتأسياً على ما سبق ، فإن النظرية تفسر الطلاق على أنه منفعة ومصلحة لأحد الطرفين ، فكما تنظر النظرية إلى تبادل المنافع والمصالح في أحسن الظروف أيضاً يتم حسابها في أسوأ الظروف مثل الطلاق ، فالطرفان لا يقدمان على الطلاق إلا لمصلحة بغض النظر عن الأسباب التي أدت إلى الطلاق فالطرف له مصلحة في حصول الطلاق، لوجود منفعة ومصلحة أفضل ، فالنظرية تفرض أن الفرد لا يقدم على شيء إلا لتحقيق شيئاً آخر أفضل منه ، فالطرف لا يقدم على الطلاق إلا وقد يتوقع أن يحصل على بديل أفضل .

ملاحظة : ( ليس بالضرورة أن يحصل على بديل أفضل لأنه أساس الطلاق ربما يحصل لمصلحة طرف ثالث لا يكون الزوجين لهم مصلحة فيه بل فرض عليهم بالقوة ، والأمثلة كثيرة )


.................................................. ....................................


أخيراً : 1. انصح الباحثين والباحثات الراغبين في تطوير ملكة التوظيف بالخطوات التالية:-قراءة مفهوم النظرية من كتب المعاجم والمصطلحات ، مثل:

أ- مصطلحات علم الاجتماع ــ سميرة السيد.
ب- قاموس علم الاجتماع ــ محمد غيث.
ج-معجم علم الاجتماع المعاصر- معن خليل عمر.

2-الانتقال إلى الخطوة الثانية وهي قراءة أمهات النظريات وما انبثق عنها من نظريات فرعية ، من اكتب النظريات وهي كثيرة، مثل:

أ- نظريات معاصرة في علم الاجتماع ــ معن خليل عمر.
ب- نظرية علم الاجتماع ـ نيقولا تيماشيف.
ج- النظرية الاجتماعية وأصولها التاريخية ــ مصلح الصالح.

3- ثم الخطوة الثالثة ، وهي قراءة الأبحاث التي تصدرها المجلات العلمية المحكمة مثل:
أ-مجلات العلوم الاجتماعية (التي تصدرها الجامعات).
ب-رسائل الماجستير.
ج-رسائل الدكتوراه.

ملاحظة:

-لابد ان تكون القراءة قراءة هضم واستيعاب ، ومن ثم اختبر نفسك ، قم بتخيل مشكلة ووظفها على جميع الاتجاهات النظرية .
-من الخطأ بمكان ان يعتقد كثير من الباحثين عند التوظيف ، ان النظريات تتحدث عن مشكلة بحثه بالنص ، هذا غير صحيح إلا في بعض النظريات الفرعية.


هذا والله ولي التوفيق

إبراهيم حسن
المدير العام للموقع
المدير العام للموقع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى